أخبارألرئيسيةامني

النيابة العامة تأمر بحبس عميد بلدية الشقيقة احتياطًا بعد ثبوت إساءته للسلطة والاستيلاء على الأموال المعهودة إليه

باشرت النيابة العامة، التحقيق في حادثة إساءة إدارة المبالغ المالية، والمستلزمات المخصصة لبلدية الشقيقة لغرض مجابهة جائحة فايروس كوفيد “19”.
حيث أظهرت التحقيقات وفق بيان النيابة العامة، تورط عميد البلدية في صرف
المبالغ المالية التي كانت في عهدته في غير الوجه المخصص لها، وإضراره بالمصلحة العامة، بعد امتناعه عن تجهيز مركز العزل رغم تسلُّمه معدات العمل الطبي ومستلزماته.

وأوضح البيان أنه عمل على تحديد المسؤولية من خلال طلب المحقق من ديوان المحاسبة فحص النشاط الإداري والمالي، فكشف التدقيق عن استحواذ عميد البلدية السابق على المعدات الطبية والمركبات الآلية المخصصة لمواجهة الجائحة.
كما أظهرت التحقيقات تورطه في جريمة أخرى حين استولى على الحصص المخصَّصة للفلاحين من سماد اليوريا، والتصرف فيها بسعر يفوق السعر المقرَّر لدعم مستحقيها، إضافةً إلى تربُّحه بطريقة غير مشروعة، بتصرفه في كميات الإسمنت المخصصة لبناء أحد المساجد في البلدية، ومع الانتهاء من التحقيقات وجه لعميد البلدية التهم المثبتة بالأدلة، أمر وكيل النيابة بحبسه احتياطياً على ذمة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى