ألرئيسيةالرياضةرأيزين العابدين البركان

النصر من المشاركة إلى المنافسة

باختصار

زين العابدين بركان

يعود فريق النصر إلى واجهة الملاعب الافريقية من جديد ليستأنف رحلة المتاعب  حين سيخوض مباراة الذهاب الأولى أمام  فريق حسنية اغادير المغربى ضمن الدور ربع النهائى من بطولة الكونفدرالية الافريقية مطلع شهر مارس المقبل – التحضيرات لهذا الموعد الكروى المرتقب والمهم توقفت لأكثر من أسبوع بعد ظروف صعبة مرت ثقيلة  على ممثل الكرة الليبية الذى تعرض لفترة فراغ سلبية منذ تأهله لهذا الدور وخوضه آخر مبارياته فى دور المجموعات امام حوريا كوناكرى الغينى فى الثانى من شهر فبراير الحالي بالقاهرة كادت تهدد مستقبله الكروى بسبب الازمة المالية التى  تفاقمت وكادت أن تعصف بجهود ابناء الفريق العريق  لولا تدخل الخيرين الذين اعادوا الفريق إلى الواجهة لتنطلق التحضيرات الجديدة بعد لملمة كل أوراق الفريق المبعثرة وحشد الصفوف من جديد لتعود الاوضاع الى طبيعتها.

وشهدت تدريبات الفريق  حضور كل لاعبيه الذين صالحوا جماهيرهم وأعلنوا قبول التحدى وتحليهم بالروح الانتصارية  وجاهزيتهم للذهاب إلى ابعد مرحلة من بطولة الكونفدرالية الافريقية وطي صفحة الامس بعد الثقة الكبيرة التى اكتسبوها والخبرة والتجربة الدولية التى تزودوا بها وهم يخوضون المباراة التى تحمل فى رصيدهم  الرقم 13 فى مغامرتهم الافريقية هذا الموسم على واجهتى دورى الابطال ثم الكونفدرالية، ويراود الفريق  وجهازه الفنى الذى راهن على شبابه  الواعد  طموحاً واملاً  كبيرين فى عبور هذه المحطة والتواجد ضمن مربع كبار القارة الافريقية ليكون ظهور الفريق الاستثنائى هذا الموسم ليس من أجل المشاركة والتمثيل بل من اجل المنافسة وتأكيد جدارة واحقية وقدرة اللاعب الليبى على مقارعة منافسة أقوياء القارة رغم كل التحديات.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق