ألرئيسيةالرياضةزين العابدين البركان

النصر القادم من بعيد.. ينتفض ويعبر إلى الدور ربع نهائي الكونفدرالية

يخطف بطاقة العبور عبر بوابة باماكو المالية

كتب / زين العابدين بركان

عاد فريق النصر بانتصار وتأهل ثمين على حساب مستضيفه فريق دجوليبا المالي بهدف لصفر في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأحد بملعب العاصمة المالية باماكو لحساب المجموعة الثانية وضمن جولة الإياب ما قبل الأخيرة  لبطولة الكونفدرالية الأفريقية وهو الفوز الثاني تواليا لفريق النصر والخسارة الثانية لممثل الكرة المالية والأولى له على أرضه وبين جماهيره.

وانتظر فريق النصر ممثل الكرة الليبية حتى الدقيقة 68 من عمر المباراة لينقض على منافسه ويطيح به إثر هجمة سريعة مرتدة خاطفة انطلقت من المدافع معاذ العمامى الذى مرر الكرة إلى قائد الفريق خالد مجدى الذى هيأ كرته امام هداف الفريق معتز المهدى الذى اطلق تسديدة قوية لاترد لتستقر داخل شباك الفريق المالى ونجح فريق النصر فيما تبقى من وقت فى الحفاظ على هدف التفوق الوحيد والثمين والاغلى فى مشواره الافريقى  هذا الموسم الذى قاد الفريق لبلوغ الدور ربع النهائى من بطولة الكونفدرالية قبل جولة واحدة من ختام المشوار حيث سيستقبل فريق النصر فى جولة الإياب الأخيرة المقبلة ضيفه فريق حوريا كوناكرى الغينى متصدر المجموعة فى الثانى من شهر فبراير المقبل وهو الفريق الذى كان قد تفوق ذهابا على فريق النصر بثلاثة اهداف لصفر فى مباراة يبحث خلالها فريق النصر لرد اعتباره امام ممثل الكرة الغينية الذى سبق ان تقابل معه خلال مشاركته الموسم الماضى فى دورى ابطال افريقيا حيث تفوق النصر ذهابا بالقاهرة بثلاثية وخسر ايابا بكوناكري بست اهداف مقابل هدفين ليغادر المنافسة بفارق هدف واحد وقبل انطلاق جولة الاياب الأخيرة مطلع شهر فبراير المقبل يتصدر فريق حوريا كوناكرى الغينى لائحة ترتيب المجموعة برصيد إحدى عشر نقطة جمعها من ثلاثة انتصارات وتعادلين وبدون خسارة  بينما يحل النصر ثانيا ووصيفا لبطل المجموعة برصيد ثمان نقاط جمعها من انتصارين متتاليين وتعادلين وخسارة واحدة  بينما تراجع دجوليبا المالى الى المرتبة الثالثة برصيد خمس نقاط فيما بقى بيدفيست الجنوب افريقى رابعا فى اخر لائحة الترتيب برصيد نقطتين عقب خسارته ضمن منافسات الجولة ذاتها امام حوريا كوناكرى بهدفين لهدف

تشكيلة  محلية شابة لاابطال العبور

وخاض فريق النصر مباراته التاريخية أمام دجوليبا المالى بقيادة الجهاز الفنى الذى يقوده المدرب العام محمد الككلى ومساعده علاء نجم  بتشكيلة ضمت كل من  فتحى الطلحى لحراسة المرمى – عبد الله الشريف – صلاح فكرون – حامد الثلبة وصدام الورفلى  – عبد الله بلعم – معاذ العمامى احمد الهرام – مهند ابوعجيلة – خالد مجدى – معتز المهدى  –  كما شارك خلال دقائق الشوط الثانى كل من    احمد الحاسى – عبد السلام ديقة – ربيع اللافى .

 معتز المهدى يستعيد نغمة الاهداف

استعاد هداف فريق النصر وهداف دورى ابطال افريقيا للموسم الماضى معتز المهدى نغمة الاهداف بعد أبتعاده عن مغازلة  الشباك طوال مباريات فريق النصر فى دور المجموعات باحرازه اغلى الاهداف واثمنها وهو هدف الفوز الغالى فى شباك دجوليبا المالى الذى قاد الفريق الى الدور ربع النهائى من بطولة الكوانفدرالية الافريقية لأول مرة فى تاريخه وهو الهدف الاول للقناص معتز بدور المجموعات والرابع له فى مشواره الافريقى هذا الموسم مع فريق النصر الذى استهله باحرازه ثنائية فى شباك عاصفة موكاف بطل افريقيا الوسطى فى لقاء الاياب بدورى ابطال افريقيا  الذى اسفر عن فوز فريق النصر بثلاثة اهداف لهدف ثم احرز ثالث اهدافه هذا الموسم فى ملحق الكونفدرالية فى شباك برولين الاوغندى فى لقاء الذهاب بالقاهرة الذى اسفر عن تعادل الفريقين بهدفين لكل منهما ليستعيد بعد غياب طويل عن التهديف نغمة الاهداف بتسجيله الهدف الاغلى فى شباك دجوليبا المالى وبعد مضى خمس مباريات متتالية  تاهت خلالها اقدامه عن شباك المنافسين  وكان الهداف معتز المهدى قد تصدر خلال مشاركته مع فريق النصر الموسم الماضى لائحة هدافى دورى ابطال افريقيا برصيد سبع اهداف احرز منها ثلاث ثنائيات فى شباك كل من هلال واوا بطل جنوب السودان ذهابا وايابا وثنائية فى شباك حوريا كوناكرى الغينى وهدف سابع فى شباك ساليتاس بطل بوركينافاسو  كما احرز اسرع هدف افريقى فى تاريخ مشاركات فريق النصر فى دورى ابطال افريقيا فى لقاء الاياب فى شباك فريق هلال واو بطل جنوب السودان بعد مرور 37 ثانية من صافرة البداية

النصر القادم من بعيد

 من خروج مبكر الى تأهل تاريخى 

وكان فريق النصر على وشك الخروج المبكر من منافسات ملحق بطولة الكونفدرالية الافريقية عقب تعادله ذهابا بملعبه بالقاهرة امام فريق برولين الاوغندى بهدفين لهدفين احرزهما كل من معتز المهدى وخالد مجدى لكنه قلب الطاولة على منافسه وعاد بفوز وتأهل ثمين من ملعب العاصمة الاوغندية كمبالا عقب فوزه بهدفين لصفر احرزهما خالد مجدى واسامة البدوى  ليتاهل من بعيد  لأول مرة فى تاريخه لدور المجموعات لبطولة الكونفدرالية الذى استهله بتعادل ايجابى بهدف لهدف فى القاهرة فى لقاء الجولة الأولى امام دجوليبا المالى احرزه قائده خالد مجدى ثم تعثر وخسارة بثلاثية امام حوريا كوناكرى الغينى فتعادل سلبى امام مستضيفه بيدفيست بطل جنوب افريقيا ليكون فى الجولة الرابعة على موعد الانتفاضة الكبيرة و مع اول انتصار له على حساب بيدفيست الجنوب افريقى بهدفين لهدف احرزهما كل من  صدام الورفلى ومهند بوعجيلة  ليسجل الفوز الثانى تواليا على حساب مستضيفه دجوليبا المالى بهدف القناص معتز المهدى قبل جولة واحدة من ختام المشوار وهو الفوز الاغلى الذى منح الفريق تأشيرة العبور وبطاقة التأهل للدور ربع النهائى من بطولة الكونفدرالية الافريقية لأول مرة فى تاريخه – وخلال مشوار فريق النصر فى دور المجموعات وقبل الجولة الختامية خاض الفريق خمس مباريات سجل الفوز فى مباراتين وتعادل فى مباراتين وخسر مباراة واحدة امام متصدر المجموعة حوريا كوناكرى الغينى واحرز من الاهداف اربعة اهداف تناوب على احرازها اربعة لاعبين بواقع هدف واحد لكل لاعب وهو خالد مجدى وصدام الورفلى ومهند ابوعجيلة ومعتز المهدى فيما استقبل فى شباكه خمسة اهداف وجمع من النقاط ثمان نقاط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى