أخبارألرئيسيةالأوليعربي ودولي

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تُطالب بمحاسبة حفتر والدول الداعمة له

الصباح – وكالات

أعلنت المنظمة العربية لحقوق الإنسان أن خليفة حفتر يتحمل المسؤولية الكاملة عن جريمة اختطاف النائبة في البرلمان الليبي سهام سرقيوه وغيرها من جرائم الاختطاف والاغتيال بغرض إرهاب جميع معارضيه.

وأكدت المنظمة التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً لها أن الدول الداعمة لحفتر وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر، والسعودية، وفرنسا مشاركة بشكل أساسي في كافة الجرائم التي يقترفها في ليبيا، قائلةً أن تلك الجرائم لم تكن لتستمر دون الدعم المادي والعسكري من تلك الدول.

كما وجهت المنظمة انتقاداً للموقف الدولي من عملية اختطاف النائبة سهام سرقيوه، وقالت: على الرغم من توافر العديد من الدلائل التي تؤكد تورط حفتر في تلك الجريمة عبر الميليشيات التابعة له،

وأعتبرت المنظمة أن الموقف الأممي هزيلاً للغاية عبر بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حوى كلمات عامة مرسلة تدين الجريمة ولا تشير إلى المسؤول عنها”.

كما طالبت المنظمة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق في الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها المليشيات المسلحة التابعة لقوات حفتر، ومحاسبة مرتكبيها.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى