ألرئيسيةالأخيرةسعاد الوحيدى

المناهضون‭ ‬الجدد‭ ‬للفاشية

دفق

بقلم /سعاد‭ ‬الوحيدي
‎زجت‭ ‬الشرطة‭ ‬الايطالية‭ ‬بمجموعة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬الإيطالي‭ ‬في‭ ‬السجن،‭ ‬فتحرك‭ ‬نحو‭ ‬إيطاليا‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬الليبي‭ ‬لمناصرتهم‭. ‬وهؤلاء‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭ ‬قاموا،‭ ‬اليد‭ ‬في‭ ‬اليد،‭ ‬بتأسيس‭ ‬أول‭ ‬“حراك‭ ‬عالمي”،‭ ‬يهدف‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬المستور‭ ‬من‭  ‬جرائم‭ ‬الفاشية،‭ ‬والإحتفاء‭ ‬بنضالات‭ ‬كافة‭ ‬الشعوب‭ ‬التي‭ ‬واجهت‭ ‬الفاشية‭ ‬بصدور‭ ‬عارية‭. ‬
‭ ‬كان‭ ‬الأصل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬التاريخي،‭ ‬إنتفاضة‭ ‬إستثنائية‭ ‬قادها‭ ‬هؤلاء‭ ‬الشباب‭ ‬الموقوفين،‭ ‬ضد‭ ‬مشروع‭ ‬“نصب‭ ‬تذكاري”‭ ‬لأدولفوا‭ ‬غرسياني،‭ (‬بمسقط‭ ‬راْسه‭ ‬قرب‭ ‬روما،‭ ‬إحتفالأً‭ ‬بمئويته‭). ‬حيث‭ ‬نددوا‭ ‬بتوظيف‭ ‬المال‭ ‬العام‭ ‬لتخليد‭ ‬ذكرى‭ ‬رجلاً‭ ‬كان‭ ‬تاريخه‭ ‬عاراً‭ ‬على‭ ‬إيطاليا،‭ (‬يجب‭ ‬دفنه‭ ‬والاعتذار‭ ‬عنه،‭ ‬وليس‭ ‬الاحتفال‭ ‬به‭). ‬وحيث‭ ‬نجحوا‭ ‬بالفعل‭ ‬في‭ ‬عرقلة‭ ‬المشروع،‭ ‬وإسقاط‭ ‬عمدة‭ ‬المدينة‭ ‬المناصر‭ ‬للفكرة‭.‬
‎غير‭ ‬أن‭ ‬التيار‭ ‬الفاشي‭ ‬تمكن‭ ‬رغم‭ ‬ذلك،‭ (‬باللجوء‭ ‬للقطاع‭ ‬العام‭)‬،‭ ‬من‭ ‬القفز‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المنع،‭ ‬وبناء‭ ‬النصب‭.‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أشعل‭ ‬غضب‭ ‬هولاء‭ ‬الشباب،‭ ‬والذين‭ ‬هبوا‭ ‬لدفنه‭ ‬تحت‭ ‬عبارات‭ ‬مستنكرة،‭ ‬تنعث‭ ‬غرسياني‭ ‬بمجرم‭ ‬حرب،‭ ‬وجزار‭ ‬الليبيين‭. ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬يكفي‭ ‬لتوقيفهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشرطة،‭ ‬وتحويلهم‭ ‬للمحاكمة‭ ‬بتهمة‭ ‬“المساس‭ ‬بممتلكات‭ ‬خاصة”‭. ‬لدعمهم‭/‬وشكرهم،‭ ‬قصد‭ ‬الشباب‭ ‬الليبي‭ ‬روما‭. ‬ورفعوا‭ ‬بدورهم‭ ‬دعوى‭ ‬مستنكرة‭ ‬لتصنيف‭ ‬النضال‭ ‬العادل،‭ ‬“كجريمة”‭ ‬يعاقب‭ ‬عليها‭ ‬القانون‭.  ‬
بمتحف‭ ‬ذاكرة‭ ‬الألم،‭ ‬بالعاصمة‭ ‬الإيطالية،‭ ‬تم‭ ‬إطلاق‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬الواعدة،‭ (‬ساعة‭ ‬الاحتفال‭ ‬بالحكم‭ ‬ببراءة‭  ‬الشباب‭ ‬المناضل‭). ‬وبحضور‭ ‬نخبة‭ ‬من‭ ‬اليسار‭ ‬الإيطالي‭/ ‬والعالمي‭. (‬وحيث‭ ‬تحدث‭ ‬اليهم‭ ‬بعض‭ ‬أعضاء‭ ‬البرلمان‭ ‬الإيطالي‭ ‬والحكومة‭ ‬الإيطالية‭)‬،‭ ‬وعدداً‭ ‬من‭ ‬ديناصورات‭ ‬النضال‭ ‬الإيطالي‭ ‬ضد‭ ‬الفاشية‭. ‬قال‭ ‬لهم‭ ‬ارنيسو‭ ‬ناسيي‭ (‬ضحية‭/‬وشاهد‭ ‬على‭ ‬جرائم‭ ‬الفاشية‭)‬،‭ ‬ومناضل‭ ‬مخضرم‭: ‬“لقد‭ ‬قاوم‭ ‬الشعب‭ ‬الايطالي‭ ‬الفاشية‭ ‬التي‭ ‬عصفت‭ ‬به‭ ‬لفترة،‭ ‬ويعرف‭ ‬العالم‭ ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬نهاية‭ ‬موسيليني‭ ‬على‭ ‬أيدينا‭. ‬لكن‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬غائبا،‭ ‬وحتى‭ ‬أعدتموه‭ ‬للسطح‭ ‬الآن،‭ ‬هو‭ ‬نضال‭ ‬الشعوب‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ /‬أو‭ ‬القرن‭ ‬الأفريقي،‭ ‬والذي‭ ‬ظل‭ ‬مجهولاً‭ ‬للإيطاليين‭. ‬حيث‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬غير‭ ‬قلة‭ ‬من‭ ‬مؤرخينا‭ ‬من‭ ‬أهتم‭ ‬بتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬التاريخ‭ ‬الأسود‭ ‬للفاشية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المناطق”،‭ ‬‎وواصل‭:‬”ولعل‭ ‬إيطاليا‭ ‬تسعى‭ ‬لنسيان‭ ‬صفحة‭ ‬الفاشية،‭ ‬ومسحها‭ ‬من‭ ‬الذاكرة‭ ‬الجماعية‭. ‬حيث‭ ‬يصعب‭ ‬علينا‭ ‬اليوم‭ ‬الإحتفاء‭ ‬بذكرى‭ ‬المناضلين‭ ‬الإيطاليين‭ ‬العظماء‭ ‬الذين‭ ‬واجهوا‭ ‬الفاشية‭. ‬ولم‭ ‬ننجح‭  ‬مطلقاً‭ ‬في‭ ‬تخليد‭ ‬أسمائهم‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬شوارع‭ ‬المدن‭ ‬الإيطالية‭… ‬لذلك‭ ‬نحن‭ ‬نطالب‭ ‬معكم‭ ‬بضرورة‭ ‬مراجعة‭ ‬التاريخ،‭ ‬وفضح‭ ‬ما‭ ‬جرى‭ ‬من‭ ‬بشاعات‭ ‬باسم‭ ‬إيطاليا‭ ‬للأجيال‭ ‬الجديدة،‭ ‬حتى‭ ‬نضمن‭ ‬عدم‭ ‬تكرار‭ ‬ذلك”‭.‬
‏‎من‭ ‬طرفها‭ ‬شددت‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬الأرشيف‭ ‬الوطني‭ ‬الايطالي‭ ‬جوليا‭ ‬باريرا‭: ‬“فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بوثائق‭ ‬الأرشيف‭ ‬الإيطالي‭ ‬المتعلقة‭ ‬بفترة‭ ‬إحتلال‭ ‬إيطاليا‭ ‬لليبيا،‭ ‬نحن‭ ‬ملزمون‭ ‬بتقاسم‭ ‬ما‭ ‬ورد‭ ‬فيها‭ ‬معكم‭. ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬تسليم‭ ‬عشرة‭ ‬آلاف‭ ‬وثيقة‭ ‬للسلطات‭ ‬الليبية‭. ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬عملية‭ ‬سياسية،‭ ‬ليست‭ ‬بالضرورة‭ ‬معنية‭ ‬بالتأريخ‭ ‬الذي‭ ‬يقصده‭ ‬الباحث‭ ‬الملتزم”‭. ‬‎في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬وأوضح‭ ‬مؤرخ‭ ‬الذاكرة‭ ‬الشفوية،‭ ‬الكسندرو‭ ‬بورتيلي‭: ‬“نحن‭ ‬ندعو‭ ‬اليوم‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬مفهوم‭ ‬الأرشيف‭ ‬بوصفه‭ ‬الحاوي‭ ‬للذاكرة‭ ‬الجماعية،‭ ‬التي‭ ‬ترصد‭ ‬لتفاصيل‭ ‬حقبة‭ ‬تاريخية‭ ‬بذاتها‭. ‬وأن‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬إقتصاره‭ ‬على‭ ‬مفهوم”المكان‭ ‬الذي‭ ‬توضع‭ ‬فيه‭ ‬الوثائق،‭ ‬وتغلق‭ ‬عليه‭ ‬الأبواب،‭ ‬ويتم‭ ‬مع‭ ‬الزمن‭ ‬نسيانها‭. ‬بل‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يتحول‭ ‬لمفهوم‭ ‬أوسع،‭ ‬يعبرعن‭ ‬حيوية‭ ‬التفاعل‭ ‬التاريخي‭ ‬بين‭ ‬مكونات‭ ‬الذاكرة‭. ‬خاصة‭ ‬الروايات‭ ‬الشفوية‭/ ‬المستندة‭ ‬لذاكرة‭ ‬“حية”‭ ‬متفاعلة‭ ‬مع‭ ‬الزمان‭ ‬والمكان،‭ ‬متحركة‭ ‬تنتقل‭ ‬من‭ ‬جيل‭ ‬لجيل”‭. ‬
هنا،‭ ‬وعن‭ ‬هذا‭ ‬الجيل،‭ ‬أختم‭ ‬بالقول،‭ (‬وحيث‭ ‬ينهض‭ ‬تحالف‭ ‬الشباب‭ ‬الليبي‭/‬الإيطالي،‭ ‬للحفر‭ ‬عن‭ ‬الموروث‭ ‬المنسي‭ ‬من‭ ‬نضالات‭ ‬الشعوب‭ ‬ضد‭ ‬الفاشية‭: ‬المادي‭/‬والشفوي،‭ ‬والمكتوب،‭ ‬أو‭ ‬ذلك‭ ‬المدفون‭ ‬في‭ ‬ذاكرة‭ ‬الأجداد،‭ ‬وتحويل‭ ‬بيت‭ ‬غرسياني‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬لمتحف‭ ‬عالمي‭ ‬يجمع‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭). ‬بإن‭ ‬ما‭ ‬يؤسس‭ ‬له،‭ ‬يتعلق‭ ‬بمشروع‭ ‬نضالي‭ ‬“عميق”‭ ‬المعنى،‭ ‬يواجه‭ ‬“عمق”‭ ‬التراجع‭ ‬العالمي‭ ‬عن‭ ‬عصر‭ ‬الإنسانية‭.‬

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق