منصة الصباح

المقومات الثلاثية

الدكتور علي المبروك ابوقرين

الشعوب تتطور بمقوماتها وقدراتها وبما تملكه من إرث حضاري وثقافي ومعرفي ، متحصنة بالمنظومات الإنسانية الأخلاقية والدينية والاجتماعية ، والمبادئ القيمية من حكمة وتسامح وإيثار وعطاء وتعاون ، وهذا ما يدفعها للتعلم والتنمية المعرفية وصقلها في مهارات إبداعية

، تتطور معها الحياة ، وكلما زادت وتوسعت شبكات الحماية الاجتماعية كلما زادت سرعة عجلة النمو والتقدم ، واتاحت الفرص للمجتمعات في الحياة الكريمة الحقيقية ، والتعلم الصحيح والحفاظ على الصحة والتمكن منها ،

وكلما زاد الاهتمام بالمقومات الثلاثية انعكست مخرجاتها ونتائجها على الاقتصاد المعرفي والانتاجي والتنمية والأمن والامان في كل نواحي الحياة ، بضرورة أن تتخطى شبكات الحماية الاجتماعية رعاية المعاقين واليتامى والفئات المهمشة والفقراء بالمعونات التي لا تغني ولا تسمن من جوع ، على أن تشمل كافة فئات المجتمع بما يضمن في الحد الادني إتاحة فرص التعلم في جميع المراحل بكفاءة وجودة عالية للجميع دون تمييز ، والبيئة المعيشية اللائقة ، وكذلك الحق في الصحة ، والحماية من الأمراض وتوفر الخدمات العلاجية لكل الناس بعدالة ومساواة وجودة عالية ،

وأي تدهور أو إنهيار في احدى المقومات الثلاثة سينعكس على الباقي وتتفكك مقومات المجتمع وتنهار الدولة ويزداد
الفقر وما يترتب عنه من تفكك اسري وجرائم وانحرافات مرعبة ،

واستغلال من الفاسدين والعصابات والمافيا المحلية والدولية والأجهزة المعادية ، وتنهار الاخلاق والقيم ، والابتعاد عن الدين ، ويصبح المجتمع لقمة صائغة لقوى الشر ،

وانهيار التعليم يتبع الحماية الاجتماعية المنهارة ، ويزداد التسرب من جميع المراحل ، ويتسلل الفساد للمؤسسات التعليمية ، وتتراجع المناهج ويعم خراب المؤسسات ومحتوياتها ، وينتشر الغش في الامتحانات والنجاح بالتزوير وبالواسطة والمحسوبية ، وكذلك ينتسب لسلك التعليم من ليس لهم علاقة بالتربية والتعليم ، ويتم ضرب اهم مقومات الشعوب للنهوض والتقدم ، ولا المهندس مهندس ولا الطبيب طبيب ولا أحد يمتهن فيما مجاز فيه ، وهكذا ينطبق على الصحة التي يتحول المجتمع لضحية تنهشه الأمراض ويتاجر في صحته الحذاق ، وشيئا فشيئا تتسع دائرة الفقر والجهل والمرض ، وتتقلص الطبقة الوسطى الخزان البشري العظيم ، وينتشر الفساد بكل انواعه وتنهار القيم الإنسانية ، ويصيح لكل شئ سعر ، ونصبح جميعنا سلع ، وأولنا الوطن الذي كنا نعتقد أن الوطن لا يباع ،

إن *مثلث الحماية الاجتماعية والتعليم والصحة* إذًا تماسك ونهض نهضت الأمة وارتفع شأن الوطن ، وبانهياره ضاعت البلاد والعباد .

شاهد أيضاً

منظمة الصحة العالمية: غزة تواجه أزمة إنسانية خطيرة

  كشف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أمس الأحد، أنه “مع استمرار …