منصة الصباح

بمشاركة 200 طبيب وإلقاء 55 ورقة بحثية….إختتام المؤتمر الوطني للسكري بمصراتة

 

اختتم امس الأحد المؤتمر الوطني للسكري، الذي استمر لثلاثة أيام بمشاركة 200 طبيب عرضوا خلاله 55 ورقة بحثية تتحدث عن التغذية العلاجية ومرض السكري بمشاركة العديد من الشركات المصنعة والموردة لعلاج السكري في ليبيا.
بدوره أفاد رئيس اللجنة العليا للمؤتمر عوض قويري بتضمن المؤتمر على برامج علمية كما قدمت فيه العديد من المحاضرات ومنها معدل انتشار السكري في العالم ألقاها الدكتور أحمد سوالم، وواقع السكري في ليبيا إلى أين للدكتور عصام الحجاجي، كما ألقى الدكتور رجب الرعيض روقة علمية عن تكاليف علاج مريض السكري وقيمة ما تنفقه الدولة على المريض الواحد للعلاج،بينما تناول المؤتمر بحثاً بعنوان السكري في ليبيا بين الأمس واليوم، والعلاج الحديث والقديم.
في حين تم إنعقاد جلسة مشتركة، حول أخر تطورات علاج السكري، وعلاقة الدهون في الإصابة بالمرض وكيفية علاجها بمعية الدكتور صالح الفايدي، أما الدكتور حماد الجازوي فتحدث عن علاج الميتوفورمين أو ما يعرف بمنظم السكري وتطرقت الدكتورة سامية الميلادي إلى استخدام الأدوية الحديثة في علاج السكري.
وفي الختام تم الإعلان عن إطلاق الجمعية الليبية للسكري بالإضافة لتشكيل لجنة علمية وطنية مختصة بجائزة الدكتور عثمان الكاديكي للأبحاث العلمية في مجال السكري، وهي جائزة عالمية قيمتها لا تقل عن 10 ألاف دولار علاوة على تتويجها بوسام ذهبي تمنح لمن يقدم أبحاث بمجال السكري في الوطن العربي.

شاهد أيضاً

تنفيذ خط لتوصيل مياه النهر إلى ماجر

يتواصل العمل على تنفيذ مشروع توصيل خط مياه النهر تقاطع ابو خصاب إلى جزيرة ماجر …