أخبارألرئيسيةالرياضة

الليبيون والمونديال.. ماذا قال مدربونا وإعلاميينا على حفل ومباراة افتتاح كأس العالم

 

أنطلق المونديال باستضافة قطر كأول دولة عربية تنظم هذا الحدث العالمي الذي تحلم ليبيا يوما ما أن تتاهل اليه..
حدث عالمي شد انتباه كل الليبيين اسوة بشعوب العالم..
الآراء تباينت في حفل الإفتتاح وتنوعت فيه الافكار والنقد للمباراة الإفتتاحية وكان للاعلاميين الليبيين ومدربينا الوطنيين نصيب في الآراء والافكار نرصدها في هذا التقرير

الصحفي والناقد محمد بالطة ابدى استغرابه الكبير من مستوى المنتخب القطري حيث قال انه برغم السنوات الست على فوزها بإستضافة كأس العالم والمليارات التي صرفتها في البناء والتشييد إلا إن قطر فشلت في بناء منتخب قادر على الصمود أو حتى المنافسة مشيرا الى أنه يخشى أن يكون منتخب قطر أول المودعين للمونديال .
أما الصحفي المخضرم بشير ميلاد فاعتبر مبارة الإفتتاح بين قطر والإكوادور اسوا مباراة افتتاحية في تاريخ دورات كأس العالم مؤكدا على أن المباراة التي فاز الاكوادريون كانت بنكهة وطعم الموز التي تشتهر الدولة بتصديره للعالم.
وابدى مدرب حراس المرمى أسامة السنوسي وأحد الحراس السابقين للمنتخب الوطني اعجابه بقدرات قطر في التنظيم مؤكدا على انبهاره بالملعب والإفتتاح الذي وصفه بالمبهر .
واضاف السنوسي أن خسارة المنتخب القطري لمباراة الافتتاح يتحملها مدرب العنابي سانشيز الذي لعب بطريقة لاتلائم أسلوب اللاعبين القطريين فظهر خط دفاع المنتخب القطري بشكل باهت دفاعيا وهجومياً بالرغم من الإستعداد المبكر واللعب مع منتخبات قوية منذ تتويجهم بكأس آسيا
من جهته قال المدرب الوطني والمحلل الكروي فؤاد شقوارة أن أول دروس في مونديال قطر بالمباراة الإفتتاحية هو جانب القوة البدنية والإندفاع والضغط علي حامل الكرة مشددا على أن هذا الفارق هو الذي فاز به منتخب الأكوادور على منتخب قطر مبرزا على أن النتيجة كانت منطقية وكادت تتضاعف لان منتخب قطر لم يستطع مجاراة نجوم الاكوادور طوال التسعين دقيقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى