الأخيرةرأي

الكونى وسقط المتاع ..

ناصر الدعيسي

حينما يسقط المثقف فى الأمة. لا يعنى هذا سوى أن الغربال الوطنى أسقط أحد الصغار فيه .لأن الحصى الكبير لا يسقط. كلام الكونى الهابط سيظل مؤشر على أن المحتوى دائما هو الأصل، لكن الصور والكليشيهات هى الوجه الحقيقى للشخصية مكانة ودور ومهمة . حينما يقول أنه صنع ليبيا فهى ليست زلة لسان بل هى عدم معرفة بتاريخ ليبيا وجهله المدقع برجال ليبيا الكبار. وعندما يعتبر نفسه روح ليبيا فلا تعنى سوى نرجسية مضحكة جدا. لأن لليبيا أرواح لا تعد ولا تحصى. وأنه بعيش بقلب طارقى . وطارقة دحنسة .أما انه سويسرى فلولا بيع قلمه لنظام شمولى لما عاش فى بلد غربى بشعار مثقف لقاق . ليبيا كبيرة جدا .وحتى رمزها التاريخى عمر المختار لم يقول يوما كلمة واحدة عن مكانته ودوره الأسطورى فى حياة وطنه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى