أخبارألرئيسيةالأخيرة

الكورونا تمنع رواد الفضاء من المصافحة أيضا

أنهى طاقم من ثلاثة أفراد استعداداتهم، لمهمة في محطة الفضاء الدولية رغم تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسينطلق أناتولي إيفانيشين وإيفان فاغنر من وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) وكريس كاسيدي من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) من كازاخستان في مهمة تستغرق ستة أشهر، الساعة 08.05 بتوقيت غرينتش، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

لكن مع عدم قدرة الصحافيين والأقارب على السفر إلى بايكونور بسبب القيود المتعلقة بـ«كوفيد – 19»، تميّز المؤتمر الصحافي التقليدي لوداع الرواد الذي بثته «روسكوسموس» بمزيد من البُعد والقتامة.

وقال كاسيدي، الذي يستعد لثالث فترة يمضيها في الفضاء «بدلاً من التحدث إلى بعض الكاميرات فقط، كنا سنتحدث مع بعض الأشخاص الآن».

واعترف كاسيدي (50 عاماً) بأن أفراد الطاقم «تأثروا» بعدم تمكن أسرهم من المجيء إلى بايكونور لتوديعهم قبل انطلاقهم إلى محطة الفضاء الدولية، وأضاف «لكننا نفهم أن العالم كله تأثر أيضاً بالأزمة نفسها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى