أخبارألرئيسيةاقتصادالأولي

القوة القاهرة بحقل الشرارة

إغلاق الصمامات وتوقف الإنتاج أمام قوة السلاح

اعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أمس الأربعاء، حالة “القوة القاهرة” من جديد بعد توقف الإنتاج بحقل الشرارة  نتيجة تعرضه لـ”عمل تخريبي” استهدف إغلاق خط الأنابيب الرابط بين الحقل وميناء الزاوية شمال غرب البلاد، مساء الثلاثاء.

وقالت المؤسسة على موقعها الرسمي بشبكة المعلومات الدولية إن “مجموعة مسلحة” منعت موظفين تابعين لشركة “أكاكوس” للعمليات النفطية من القيام “بمحاولة إعادة فتح” أحد الصمامات على خط أنابيب يربط حقل الشرارة النفطي بميناء الزاوية مما اضطر المؤسسة إلى وقف الانتاج من الحقل و”إعلان حالة القوة القاهرة من جديد” على نتيجة هذا الإغلاق.

وأوضحت أنها أعلنت “من جديد حالة القوة القاهرة وتوقّف عمليات شحن النفط الخام بميناء الزاوية اعتبارا من الثلاثاء الماضي وذلك بسبب إغلاق آخر مشبوه لأحد الصمامات على خطّ الأنابيب بحقل الشرارة النفطي، الأمر الذي تسبب في توقّف إمدادات النفط الخام من الحقل إلى الميناء”.

وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط “إلى أنّ هذا الحادث يعتبر الخرق الأمني الثاني على التوالي الذي يستهدف خطوط الأنابيب في الأيام العشرة الأخيرة من قبل أشخاص مجهولي الهوية”، مؤكدة أنها “قامت بإعلام الشركاء التجاريين بهذه التطورات”.

وأضافت المؤسسة “أن عددا من موظفي شركة أكاكوس التابعة للمؤسسة قاموا بمحاولة إعادة فتح الصمام ولكن تم إيقافهم من قبل مجموعة مسلحة”.

منوهة إلى أن “المفاوضات جارية حاليا في محاولة لاستئناف الإنتاج في أقرب وقت ممكن”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى