ألرئيسيةحواراتفنون

الفنانة التشكيلية عائشة معتوق:شغف الألوان بصبغة الموروث الثقافي

حــوار ..

حاورتها: ليلى الغول

تجذبنا بقعة الضوء تلك إلى باحة الفن الأصيل وفناء الألوان المميزة المعبرة وإلى طقوس ليبية صرفة «عالة الشاهي» واللباس التقليدي»الردي»و»الفراشية وتحيك من لوحاتها مناجم من الفن التشكيلي الذي يتنفس التراث والعادات والتقاليد ،رسالتها الفنية تعبر عن الاصالة وتحث على التمسك بالهوية الليبية بعيدا عن العولمة وتحمل شغف الوصول بها الى دول العالم ..ذلك الموروث الثقافي يزداد جمالا كلما ذكرنا لها الجنوب ،هي فنانة تشكيلية شدت وثاق الفن بريشتها وألوانها وأعطته تلك الصبغة الجذابة ،وهي كذلك رئيس جمعية البيت الاصيل للتراث التي تهتم بنشر الثقافة والفن ضمن الموروث الثقافي.

هي الفنانة التشكيلية عائشة معتوق و هذا حوار الصباح معها :

متى سجلت الفنانة التشكيلية عائشة معتوق بداياتها في الفن التشكيلي؟

أنا خريجة معهد معلمات متوسط وأيضاً معهد عالي لإعداد المعلمين قسم تربية فنية سنة 1996 ودرست في معهد المعلمات لمدة ثلاث سنوات من سنة 1997إلى 1999، في عام 2000 تفرغت للبحث  عن ذاتي كفنانة وإنضممت الى الفنان التشكيلي الكبير علي بن بركة فأعطاني العديد من الأسس في فن الرسم ومن ثَم انضممت إلى رابطة فزان للفنون التشكيلية عام 2002 وكنا مجموعة من الشباب من ضمنهم الاستاذ جمال العز والأستاذ السنوسي الطاهر والأستاذ احمد الكيلاني ويوسف الجندي ومحمد بنغازي ومنوبية كومباتي ومبروكة عمر زايد وعلي الطاهر وعبدالله بوهديمة كنا مجموعة من الشباب حرصنا على تقديم مجموعة من المعارض أحدها كان بمدينة  مرزق حيث شاركنا مع الفنان أحمد الاغا ،وبمدينة الجفرة وطرابلس وذلك بمعهد الدراسات الذي قام بتكريمنا على كل المجهودات لكن هذه الرابطة لم تستمر نظرا لعدم اكتسابها الصفة الشرعية وحصولها على أوراق رسمية انداك .

 ما هي أهم المشاركات في المعارض او المحافل داخل ليبيا وخارجها ؟

شاركت بلوحاتي الخاصة في القافلة الثقافية الليبية المغربية في المغرب عام 2014 وأيضاً في معرض السلام الليبي الذي أقيم في القاهرة في ديسمبر 2015، وتونس كذلك ،وشاركت بمعرض في مدينة فنلندا وأرسلنا اللوحات عبر الانترنت وتم سحبها بالفعل على الورق والمميز أنه تم تكريمنا بشهائد مشاركة ولاقت الاستحسان لدى الجمهور الفنلندي هناك ..بالإضافة إلى أغلب المحافل في ليبيا آخر معرض شاركت فيه كان معرض الكتاب الليبي بمصراتة خلال شهر ديسمبر 2019 ومعرض طرابلس الدولي مؤخراً على الرغم من أن مشاركتي كانت على هامش المعرض غير انني فوجئت باهتمام كبير من الجمهور ودعمهم للوحاتي بشكل مدهش ،وكذلك شاركت في المهرجانات السياحية في غات والجفرة وعلى مدار خمسة مواسم متتالية : مهرجان الخريف بهون، مهرجان الربيع بسكونة ،وقد تم مؤخرا اختيارإحدى لوحاتي غلافا لرواية االسقوطب للكاتب عبدالقادر الناجم.

وفي سبها إذا  تم استدعائي من قبل الزملاء فأنا أرحب جداً بذلك منهم الفنان عبدالله بوعذبة والراحل خالد بن سلمى والفنان عبد العزيز الحسناوي حين شاركت في معرض المهرجان التراثي الفني ببراك _الشاطئ في 18_12_2019 ، بالإضافة إلى معارض الصناعات التقليدية التي تقام في المدن الليبية.

لكل فنان سحره الخاص في إبراز أسلوبه وفنه فالأدوات تعتبر وسيلة للوصول ماهي أدواتك المستخدمة في الفن التشكيلي ؟

بدأت بالألوان المائية وكنت الوحيدة على مستوى المنطقة الجنوبية عندما بدأت بالرسم بالمائي إلى حين التقيت بالأستاذ يوسف الجندي وهو متخصص ودارس للفنون الجميلة بطرابلس فغيّر لي اتجاهي من المائي إلى الزيتي ودرّبني على كيفية استخدامه.

المرأة لها وضعها الخاص في الجنوب. ماهي الصعوبات التي واجهتك في الظهور كفنانة تشكيلية ؟

أية امرأة في المنطقة المغلقة ستواجهها العديد من الصعوبات لو سارت عكس اتجاه المجتمع ستعتبر متمردة فأنا كنت متهمة بالتمرد في بادئ الأمر من البيئة المحيطة لكن أخي عثمان كان الداعم الأول فكانت كلما أغلقت في وجهي أبواب فتح لي غيرها وسهّل الأمر على رغم صعوبة، السفر أيضاً المرأة تواجه العديد من الصعوبات فكان لابد من وجود رفيق للسفر معي مع مرور السنين والتعود أصبحت الحركة سهلة وميسرة وبعد زواجي أيضاً لم أكن أعاني من تلك الحواجز أو السدود على العكس تماما فزوجي سهّل عليَّ كل الأمور المستعصية .

ماهي المواضيع والقضايا التي تعكسها الفنانة عائشة معتوق من خلال لوحاتها وتسعى دائما لإبرازها؟

اتجاهي لواقع الحال من صميم المجتمع الليبي حيث المرأة والزي التقليدي والطبيعة في الجنوب والمقتنيات التراثية القديمة ومن ضمن النصائح التي قدمها لنا السيد على العباني عند زيارته لسبها هي ان نعمل على ابراز ثقافة المنطقة والمجتمع الذي ننتمي إليها وتكون رسالتنا كفنانين تشكيليين إبراز الموروث الثقافي .

ما هي رسالتك الفنية التي تعملين على إيصال صوتها من خلال فنك ولوحاتك؟

الحمدلله كان لديَّ المكان وهو جمعية البيت الأصيل للفنون والتراث وذلك لإبراز رسالتي الفنية التي تمثلت في إظهار الفن والتراث في الجنوب بمختلف زواياه  وأنواعه وأيضاً إعادة الهوية الليبية في الوقت الحاضر في ظل التوجه الكبير للعولمة وتنصّل الشباب من تراثنا وبيئتنا واللباس التقليدي ودائماً كان لديَّ تساؤل كيف تبرز هويتك للعالم إن لم تكن أنت تدعم هذه الثقافة التراثية الاصيلة ؟ وعاداتنا التي أصبحت تندثر بفعل العولمة فنحن شعب يتميز بالجذور بالتاريخ العريق لماذا كل هذا ،و الزي التقليدي الليبي في بعض المحافل الدولية تحصَّل على التراتيب الأولى لماذا لاندعم هذه الثقافة وهذا الاعتزاز بالوطنية والهوية ؟

إلى أي مدرسة من مدارس الفن التشكيلي تنتمي؟

المدرسة الواقعية التي تعكس الواقع والجذور التاريخية والتراثية للمنطقة بالجنوب الليبي.

كان لك في التدريب على الفن التشكيلي شغف من خلال فتح قسم بجمعية البيت الأصيل للتراث والفن ما الهدف الذي تسعين لتحقيقه؟

الهدف تدريب جيل جديد من الهواة في الفن التشكيلي حيث قمنا بالإعلان عن دورة تدريبية لتطوير الفنانين التشكيليين عبر صفحات التواصل الاجتماعي فوجئت بعدد لابأس به من الراغبين في تعلم أساسيات الفن التشكيلي من ضمنهم الأبلة سميرة قدر في خلال عام واحد فقط خرجت لوحاتها الفنية الاولى، بالإضافة إلى المتدربة دنيا حومان التي أصبحت لوحاتها تُعرض في الصالون الثقافي والمتدربة فاطمة صكو أيضا كل هولاء كانوا ضمن المتدربين.

ما الذي يجذب شغف وانتباه الفنانة عائشة معتوق غير الفن التشكيلي ؟

كانت والدتي رحمها الله تعمل في خياطة الثياب فكنت أنا آخذ تلك القطع الزائدة من القماش وأصنع منها ملابس مصغرة لعرائسي فكانت لديّ ملكة التصميم في الملابس وبالفعل شاركت في أحد المعارض بتصميماتي الخاصة في الأزياء وقمت أخيراً بالمجازفة و لاقت رواجاً عند الجمهور.

أكثر الاشياء أو المواقف التي أزعجتك خلال مسيرتك الفنية؟

أن المجتمع ينظر للفن التشكيلي على أنه شئ بلا قيمة و واجهتني الصعوبة في البدايات لتغيير نظرة المجتمع نحو من يختار دراسة فن الرسم  على أنه لا يقل أهمية عن من يختار تخصص الرياضيات او الفيزياءأو الكيمياء أو غيرها من التخصصات العلمية والآن أنا أعتز بكوني دارسة ومتمكنة في مجال الفن التشكيلي

من هي الشخصية الفنية المؤثرة  في عائشة معتوق؟

الفنان عوض اعبيدة من المنطقة الشرقية حاليا لديهم منتدى اتمنى ان اكون على تواصل معهم كما أن  لديه شغل جميل على أساسيات الفن ،والفنان عبدالرزاق الرياني من طرابلس وهو ينتمي للمدرسة الواقعية وبصراحة قمّة في إلابداع هاتان الشخصيتان أقرب إلى قلبي .

ماذا تعني لك المرأة _الوطن؟

المرأة هي الأساس من وجهة نظري فالمرأة ليست نصف المجتمع بل هي المجتمع بكامله لأن المرأة هي من تصنع المجتمع وتصنع الرجل هي من تدفع بنفسها نحو التطور والقيادة وهي أيضاً من تضع نفسها في زاوية وتلوم الظروف والحياة وتضع القيود.

الوطن لا يعني  التراب فقط  الوطن يعني كل الأشخاص الذين يعيشون على ترابه ويجسّدون الثقافة والهوية والانتماء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق