أخبارألرئيسيةرياضة

الفرنسية فرابار تدخل التاريخ كأول “حكمة رئيسية” في كأس العالم للرجال

 

أصبحت الحكمة الفرنسية ستيفاني فرابار رسميا أول امرأة تدير مباراة في كأس العالم للرجال في قطر بعدما قادت صحبة البرازيلية نيوزا والمكسيكية دياز المباراة التاريخية بين منتخبي المانيا وكوستاريكا التي انتهت بفوز المانيا 4-2 وخروجهما معا من الدور الاول لكأس العالم.
وكانت الفرنسية ستيفاني فرابارتنوش، هي الحكم الرابع في مباراة المجموعة الثالثة بين بولندا والمكسيك الأسبوع الماضي، والبرتغال وغانا ضمن منافسات دور المجموعات.
وساعد الطاقم النسائي داخل الملعب فريق آخر من الحكمات المساعدات الحكمات المساعدات خارج الملعب .
كانت فرابار تدير المباريات الرجالية وهي في سن التاسعة عشر، وبدأت مسيرتها في التحكيم الدولي في عام 2011. ويقول متابعون لمسيرتها في التحكيم إنها لطالما عرفت منذ صغرها كيف تثبت نفسها – بسلوكها الرسمي وإيماءاتها النشطة وتعليماتها المتسقة.
وبدأ إختيار فرابار لكأس العالم بمثابة الخطوة المنطقية التالية، بعد الصعود السريع لها في مجال التحكيم على أعلى مستوى في أوروبا.
واليوم، أصبحت فرابار هي الحكم الرئيسي (حكم الساحة) لتحقق إنجازاً جديداً في مسيرتها بعد أن أصبحت أول امرأة تدير مباراة بتصفيات كأس العالم للرجال في مارس الماضي وكذلك مباراة في دوري أبطال أوروبا عام 2020.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى