أجتماعيألرئيسيةرأي

الطرق الضيقة !

نافذة

بقلم / إيناس اليوسف

تزداد الاختناقات المرورية في العاصمة طرابلس كل يوم ، ويعود ذلك إلى الكثير من الأسباب .

استيراد السيارات بشكل كبير فتح الباب أمام الناس لشراء أكثر من سيارة ، ولو نظرنا قليلا لوجدنا أن كل بيت يوجد به أكثر من سيارة على الأقل ، ناهيك عن القصر والمراهقين الذين أصبحوا يقودون السيارات ويقومون بالقيادة بشكل متهور مسببين الكثير من الحوادث..

أضف إلى ذلك أن هناك فئة تقوم بالقيادة بشكل مخيف إما بتجاوز السرعة القانونية أو التكاسل في القيادة بشكل يدفع السائقين الآخرين إلى زيادة السرعة القصوى لتجاوزهم، وكلها تعتبر أخطاء في القيادة تساهم بشكل كبير في الازدحام المروري .

البناء العشوائي في أغلب المناطق والأحياء وضيق الشوارع وعدم وجود أماكن لاصطفاف السيارات يعتبر مشكلة كبيرة أيضا .

أغلب المواطنين يعتمدون اعتمادا كاملاً في تنقلاتهم علي سياراتهم الخاصة ولا يلجؤون للمواصلات العامة التي قد تخفف من شدة الازدحام الذي بدوره يعطل الأشغال والأعمال وإهدار الوقت وتعطيل مصالح الناس، وقد يتسبب في موت المرضى في سيارات الإسعاف التى تقف مجبرة في طوابير الازدحام المروري ساعات طويلة .

الازدحام المروري يسبب في تلوث المناخ بشكل كبير وانتشار الأمراض .

ما الذي يمكن أن تقدمه الدولة للمواطن لتجاوز هذه الأزمة التى سوف تزداد وتتفاقم مع ذروة فصل الشتاء وتراكم البرك المائية وازدياد منسوب المياه في أغلب شوارع العاصمة ؟

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى