أخبارألرئيسيةاقتصاد

السيفاو والعابد يؤكدان على تطوير العملية الفنية والتدريبية لتوفير احتياجات سوق العمل من المهن

 

 

بحث وزير التعليم التقني والفني يخلف سعيد السيفاو الثلاثاء 9 اغسطس مع وزير العمل والتأهيل م.علي العابد الرضا عددا من الملفات ذات العلاقة بين الوزارتين.
وأكد الوزيران على أهمية التعاون والتنسيق فيما بينهما، إضافة إلى تدعيم العمل المشترك لاسيما في المناهج والأساليب التدريبية الحديثة، خاصة فى مجال الاعمال الفنية والمهنية والحرفية لرفع كفاءة خريجي المؤسسات التقنية والفنية.


وأشاد وزير العمل والتأهيل خلال اللقاء الذي حضره وكيلي الوزارة لشؤون التعليم الفني المتوسط د. فتحي الحاسي، ووكيل الوزارة لشؤون الديوان والتطوير د. الفرجاني أحمد، بالجهود التي تبذلها وزارة التعليم التقني والفني في تطوير العملية الفنية والتدريبية التي تساهم في توفير احتياجات سوق العمل من المهن والحرف المطلوبة، وبدوره أعرب العابد عن تطلعه في التعاون للاستفادة من الورش والمعاهد التي تتبع الوزارة لإطلاق عدد من المشاريع والبرامج التقنية والفنية والتدريبية في التخصصات والمجالات التي يحتاجها سوق العمل.
كما ثمن وزير التعليم التقني والفني خطوات وزارة العمل والتأهيل بشأن استحداث مراكز تدريبية وفنية على المستوى المحلي، مُشدداً على أهمية التعاون والتنسيق في تطوير البرامج التقنية والفنية والتدريبية، خاصةً الأعمال والمهن التي يتطلبها سوق العمل المحلي والاقليمي والعالمي، مبدياً استعداد الوزارة للتعاون مع وزارة العمل والتأهيل في إطلاق عدد من البرنامج المشتركة لتأهيل من يرغب في الانخراط في سوق العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى