أخبارألرئيسيةعربي ودولي

السلطة الفلسطينية.. لن نسمح بالمس بالنظام العام والفوضى وسلطة القانون بعد “التحلل من الاتفاقات”

 

الصباح/ وكالات: تعهد أمين سر تنفيذية المنظمة د.صائب عريقات، بأن السلطة ليست مهتمة بالفوضى والعنف ولن تسمح بما سماه المس بالنظام العام والعنف وسلطة القانون.

وأضاف عريقات في مقابلة لقناة (كان) العبرية، إن نظام التنسيق الأمني بأكمله بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية على وشك الإغلاق وبدأنا في الإغلاق بالفعل ، ولكن لن يكون هناك تأثير على الجوانب الإنسانية اليومية، وستواصل السلطة تقديم الخدمات لشعبها ولن تهمل احتياجاتهم.

وأوضح عريقات حتى اللحظة في ظل وقف التنسيق مع إسرائيل، إذا تم القبض على رجل إسرائيلي في حادث سيارة بالقرب من أريحا على سبيل المثال، فلن نتركه ينزف حتى الموت.

وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية يمكنها أيضًا نقل قواتها الأمنية من مكان إلى آخر في الضفة الغربية في مركبات مدنية، لذلك فهو لا يتوقع أن يمثل وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل مشكلة على هذا المستوى، بحسب القناة.

وقال عريقات إن السلطة أبلغت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية رسمياً بأن الاتفاقات الأمنية معها لم تعد سارية المفعول، وأن الرسالة نفسها تم إرسالها إلى إسرائيل.

وكان رئيس السلطة أعلن مساء الثلاثاء، بعد اجتماع القيادة، أن منظمة التحرير، ودولة فلسطين قد أصبحتا في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الاميركية والإسرائيلية، ومن جميع الالتزامات المترتبة على تلك التفاهمات والاتفاقات، بما فيها الامنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق