ألرئيسيةالأوليسياحة و سفر

السلطات المصرية ترفع من رسوم عبور الليبيين المنافذ البرية المصرية

مواطنون يطالبون بإغلاق منفذ السلوم لما يتعرض له الليبيين من أذلال

خاص / الصباح

أكدت مصادر مطلعة قيام  وزارة النقل في مصر برفع قيمة الرسوم المفروضة على دخول وخروج الليبيين للأراضي المصرية، عبر المنافذ البرية حيث صار يتعين على المواطن الليبي دفع ألف جنيه مصري اجمالي رسوم الدخول والخروج، بزيادة 300 جنيه عن الرسوم السابقة.

ويتعرض الليبيين، إلى الكثير من المضايقات، من قبل  عناصر الأمن المصري، تصل إلى ادرجة الإذلال، هذا غير الابتزاز، حملهم على دفع أتوات، ورشاوي اثناء الدخول، والمغادرة.

هذا وقد أكد مواطن من مدينة البيضاء كان متوجها للعاصمة المصرية القاهرة لعلاج زوجته برا عبر المنفذ، بأن رجال الأمن المصريين قد قاموا بتفتيش حقائبه، باستهتار.

وقال المواطن في اتصال مع الصحيفة: عندما قلت لضابط الأمن أن لا شيء سواء الملابس وبعض الاحتياجات الشخصية، تعمد أن يخرج أغراض الشخصية، ويستعرضها أمامه بصورة مهينة.

واوضح المسافر، بأن أي اعتراض من أي مواطن ليبي، سيكلفه المزيد من الانتظار والبهدلة.

وفي السياق نفسه طالب عدد من الليبيين من الذي مروا عبر المنفذ بضرورة إغلاقه، وإلزام السلطات المصرية باحترام الليبيين.

ولم يستبعد أحد المسافرين أن تكون هذه الاجراءات ممنهجة، وبتعليم من السلطة السياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى