أخبارألرئيسيةالأوليالرياضة

الدامجة يعود لقيادة الفرسان في تصفيات الشان

– في ثامن مواجهة دولية رسمية  له

– قاد منتخبنا على ثلاث واجهات الكان والشان والمونديال

– ونجح في تسجيل اسمه كأول مدرب ليبى يقود منتخبنا الى نهائيات الشان في نسختها الاخيرة بالمغرب

– زين العابدين بركان

عاد المدرب الوطنى جلال الدامجة الى الواجهة من جديد بعد أن اسندت اليه مجددا مهمة قيادة المنتخب الليبى الاول لكرة القدم  للاعبين المحليين الذى سيستهل تحضيراته خلال الفترة القريبة المقبلة أستعدادا لخوض غمار تصفيات الشان حيث سيواجه المنتخب التونسى في مواجهتين حاسمتين للتأهل الى نهائيات الشان  في نسختها السادسة التى ستقام بملاعب اثيوبيا عام 2020 .

ويعود الدامجة لقيادة الفرسان بعد غياب طويل منذ اخر ظهور له حين  نجح في قيادة المنتخب الليبى الى نهائيات الشان في النسخة الاخيرة بالمغرب عقب اقصائه للمنتخب الجزائرى وهى المرة الاولى التى ينجح فيها منتخبنا في اقصاء المنتخب الجزائرى  والفوز عليه في عقر داره.

وقاد الدامجة المنتخب الليبى على ثلاث واجهات و تصفيات الكان والمونديال والشان  حيث أستلم الحقيبة الفنية من المدرب الاسبانى خافيير كلمنتى بعد خسارته بملعب كينشاسا برباعية ضمن تصفيات كاس العالم

وقاد المنتخب الليبى في اول أختبار له اجتازه بنجاح حيث تفوق على منتخب السيشل بخماسية ضمن تصفيات الكان ثم قاد المنتخب الليبى في تصفيات المونديال حيث خسر امام منتخب تونس بهدف لصفر بملعب الجزائر وخسر امام غينيا كوناكرى ذهابا بثلاثة اهداف لهدفين وفاز ايابا على غينيا كوناكرى بهدف لصفر وخسر امام الكونغو الديمقراطية بهدفين لهدف.

ثم تولى قيادة المنتخب الليبى في تصفيات الشان ونجح في اقصاء المنتخب الجزائرى بعد فوزه ذهابا بالجزائر بهدفين لهدف وتعادله ايابا بتونس بهدف لهدف ليقود المنتخب الليبى الى الظهور الافريقى الثالث  فى نهائيات الشان بالمغرب حيث ترك المهمة لمساعده   المدرب الوطنى عمر المريمى الذى استلم المهم من بعده كمدربا عاما في نهائيات الشان بملاعب المغرب

– وتعد مباراة المنتخب الليبى للمحليين المرتقبة امام المنتخب التونسى هى المواجهة  الثامنة رسميا لمنتخبنا تحت قيادة الدامجة الذى سبق ان اشرف على حظوظ المنتخب الليبى الاول لكرة القدم في سبع مباريات دولية رسمية ضمن تصفيات الكان والشان والمونديال حيث سجل الفوز في ثلاث مباريات وخسر ثلاث مباريات وتعادل في مباراة واحدة –

وهو يتطلع لقيادة  المنتخب الليبى للمحليين الى الظهور الافريقى  الرابع والثانى  تواليا في رصيده وسجله كمدرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى