ألرئيسيةالأخيرةرأي

الثانوية وعام التقازة .

ناصر الدعيسي

اى أمة التعليم هو عمودها الفقرى لمستقبل أجيالها ، ودون استراتيجية للتعليم لا يمكن بناء الأمة من القواعد إلى أعلى.  الذى جرى فى الثانوية العامة هذا العام اقلق الجميع .وخلق جو مشحون سواء للطلاب أو أسرهم التى ملئت وسائل التواصل الاجتماعى أحتجاجاتها على سير الامتحانات. وصعوبة الأسئلة التى وجدها الطلاب إما خارج منهجهم أو صعبة الأختيار .هناك من اعتبر الثانوية العامة مذبحة فى التعليم الليبي جاءت كى تهدم البنية التعليمية فى البلاد . هناك من امتشق أكثر من رأى وأن الذى جرى مؤامرة على الطلبة هذا العام  .وجهات نظر كثيرة برزت فى امتحانات الثانوية.  على جهات الأختصاص أن تراجع آلية الامتحانات هذا العام وتحاول أن تكشف مناطق الخطاء .وأن تعلن لليبيين عن ما توصلت له .لانهم لا يذهبون للتقازة لتفسير الذى حدث .وهناك وزارة ولجان وإدارات لها علاقة بالذى حدث .مع الأشارة أننى لا أملك طالب أو طالبة فى الثانوية العامة .لكنها قضية عامة تهم الليبيين جميعا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى