منصة الصباح

مؤتمر علوم البيئة يوصي بتحديث التشريعات البيئية

أوصى المؤتمر الرابع لعلوم البيئة المقام في مدينة براك الشاطئ، بضرورة دعم الأجهزة الضبطية ذات العلاقة بالشؤون البيئية وتفعيل وتحديث جميع التشريعات واللوائح البيئية وإشراك منظمات المجتمع المدني في المحافظة على البيئة واستدامتها..

وحثّ المرافق الصناعية، على استخدام التقنيات الحديثة الصديقة للبيئة للحد من انتشار وتوزيع الملوثات في الوسط، وتحديث الأنظمة البيئية المحيطة والتأكيد على ضرورة إجراء دراسات تقييم الأثر والمراجعات البيئية .

وطالب بإنشاء مختبرات مرجعية ومراصد مراقبة التغيرات البيئية المتوقعة مستقبلاُ ودعم البحوث في هذا المجال والاستفادة من الخبرات المحلية بالإضافة إلى تكوين قاعدة بيانات بيئية تكون متاحة لمتخذي القرار والجهات الخدمية والبحثية، إلى جانب الاستفادة من نشر تقنية علم الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية واستخدام الطاقات المتجددة وإتاحتها في مراقبة الثلوث البيئي والتغيرات البيئية بالإضافة إلى التخطيط الإستراتيجي من أجل بيئة نظيفة متوازنة مستدامة .

وشدد المؤتمر الذي نظمته جامعة وادي الشاطئ بالتعاون مع المركز الليبي لدراسات وبحوث علوم وتكنولوجيا البيئة الذي يعد أحد المراكز البحثية التابعة للهيئة الليبية للبحث العلمي، على ضرورة إحياء برامج التوعية المجتمعية وفرض مناهج التعليم البيئي في المراحل التعليمية الأولى، بالتزامن مع نشر ثقافة الاستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعية وترشيد الاستهلاك.

وأكد المؤتمرون على ضرورة الاهتمام بمخرجات الأبحاث العلمية والمؤتمرات في مراكز البحوث والجامعات وتوفير المخصصات ووسائل الدعم لإنجاز الخطط البحثية ورفع مستويات الشراكة مع القطاعات الصناعية، إلى جانب التنسيق مع المؤسسات والمنظمات العربية والإقليمية والدولية المختصة بالبيئة لإقامة والبرامج البحثية المشتركة ووضع الاستراتيجيات وخطط العمل وسن التشريعات اللازمة.

ونبهت توصيات المؤتمر إلى أهمية تفعيل الاتفاقيات العلمية والمعملية مع الشركات النفطية والمؤسسات الأكاديمية والبحثية للربط بين الخريجين وسوق العمل..

شاهد أيضاً

إزالة وصلات غير شرعية لخطوط الإمداد المائي بالمنطقة الوسطى

أزالت فرق جهاز الشرطة الزراعية المنطقة الوسطى جميع الوصلات غير شرعية على خطوط الامداد المائي. …