أخبارالرياضة

الاهلي سفير الكرة الليبية

مقال عون ماضي

بعد فوزه على الإتحاد في ربع نهائي الكونفدرالية وتأهله إلى نصف النهائي شهدت العاصمة طرابلس احتفالات كبيرة بهذا التأهل وهي حق مشروع لجماهير الاهلي ولكن الاحتفالات المبالغ فيها هي سلاح ذو حدين قد تخرج اللاعبين عن تركيزهم وتجعلهم يركنون إلى الخمول باعتبارهم حققوا المطلوب بفوزهم على الغريم التقليدي والحقيقة ان المباراة مثلها مثل اية مباراة في التصفيات وهي محطة عبور ليس اكثر لذلك يجب على إدارة الاهلي والطاقم الفني الخروج من هذه الحالة والعودة إلى الاعداد الجدي للقاء القادم فنيا ونفسيا خصوصا ان مباراة الذهاب ستكون بملعب بنينة وهو ما يحتم ضرورة  الفوز بأكثر عدد من الأهداف وعدم القبول لتفادي اية مفاجأت قد تحدث في جنوب أفريقيا وما اكثرهافي ملاعب إفريقيا السمراء ..لذلك يجب أن  تؤجل الأفراح إلى التأهل التاريخي للعب على كأس البطولة فالاهلي اليوم هو سفير الكرة الليبية والمدافع على سمعتها بين كبار القارة وهو قادر على أن يعتلي منصة التتويج لو استطاع فتحي الجبال إدارة مباريات النصف نهائي بحنكة ودراية ويبتعد عن الحذر المبالغ فيه ويعيش المبارتين بعقل المدرب لا بعقلية المشجع المتردد وعدم التأخر في التغييرات كل التوفيق لممثل الكرة الليبية ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى