الأخيرةرأي

الاعتذار للسلطة الرابعة

ناصر الدعيسي

القيم دائماً تظل عنصراً مهماً وحيوياً وحضارياً في أي أمة, وما جرى فى المؤتمر الصحفي حادث طبيعي ، يمكن لأنه مفاجىء أحياناً حسب الظروف التى وقع فيها.

أي أنها مفارقات فى الصحافة تقع دائماً, شاهدناها فى مؤتمرات صحفية للرئيس الأمريكي ترامب مع الصحفيين , وفي بلادنا لم نعتد هذه الإشكاليات.

وفي كل الأحوال مبدأ الاعتذار تحقق، وقيام الوزير شخصياً بتقديمه في مؤسسة الصحافة شىء إيجابى كبير, وهى ظاهرة حضارية أتمنى أن تستمر هذه الظواهر النبيلة فى بلادنا.

لأن الصحافة هى السلطة الرابعة فى العالم, وأي مقاربة سيئة معها يكون لردود أفعالها صدى فى كافة مؤسسات الدولة .

الاعتذار قيمة عالية تحققت فى وطننا ونحن سعداء بها كصحفيين قبل المواطنين .

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى