ألرئيسيةالرياضة

الأول من نوعه..افتتاح ملعب (سكيت بورد) للتزلج بطرابلس

كتبت : فتحية الجديدي

المسؤول الإعلامي ببلدية طرابلس : نرمي عبر هذه الخطوة لإبعاد المتريضين من الجنسين عن أماكن الازدحام وخطر السيارات

سفيان قشوط : نحن بصدد إنشاء نادي لرياضة  (السكيب) سيمكننا من اكتشاف مواهب يمكنها خوض المنافسات العالمية

افتتح هذا الأسبوع ملعب خاص بـ (سكيت بورد ) بالفضاء الترفيهي بمدينة طرابلس، تحت إشراف بلدية طرابلس المركز وحضور عدد من المسؤولين ببلدية  طرابلس ورياضيين ، وفرق رياضية متخصصة في رياضة التحليق الجوي، ومحترفي (السكوتر) وبعض المهتمين ومحبي ومشجعي رياضات التزلج بأنواعها المختلفة.

ويعد هذا الملعب الذي ساهمت في إنشائه منظمة (ماك لايف ماك سكيت) التي تسعى لجعل شعارها « اصنع الحياة اصنع التزلج « واقعاً ملموساً، منطلقة من إيمان أعضائها بأن التزلج لعبة عالمية.

وقد أبدت هذه المنظمة سعادة بالغة بهذه الخطوة، معتبرة إسهامها – بالتصميم والهندسة – لهذا الملعب، مساعدة للشباب والنشء الموهوبين ومحبي اللعبة في ممارسة هوايتهم بكل سهولة.

وقد حرص القائمون على هذا الملعب على توفير أجواء ملائمة تسهل على المتريّضين من مختلف الأعمار التوجه إلى الملعب والتدريب واحتراف هذه اللعبة التي يميل لها شريحة كبيرة من الشباب – وفق ما أفادنا به المشرف الرياضي بالملعب.

الصباح تواجدت لحظات الافتتاح لتغطية الحدث الرياضي المهم، حيث قابلنا الأستاذ سفيان قشوط – المسؤول الإعلامي ببلدية طرابلس، والذي افتتح حديثه بالقول : –

كانت الدعوة عامة للحضور لكل المواطنين وكل القنوات الإعلامية لتغطية الحديث الفريد من نوعه، لاسيما لمحبي وممارسي هذه اللعبة، حيث تم افتتاح الملعب وسط العديد من الحاضرين من الأسر الليبية بالفضاء العائلي وشباب مهتمين بالرياضة.

ويشار هنا إلى أن هذا الحدث نظم بإشراف بلدية طرابلس، وبالتعاون مع منظمة  (ماك لايف) لرياضة التزلج المهتمة بالألعاب الرياضية للشباب، وملعب طرابلس هو أول ملعب يقام على مستوى ليبيا.

وأضاف قشوط قمنا بهذه الخطوة بعد «أن لاحظنا وجود العديد من الموهوبين من الشباب بهذه اللعبة، وأردنا إبعادهم عن أماكن الازدحام وخطر السيارات، عبر إخراجهم من الشارع إلى مكان مغلق وقريب من المنتزه العائلي».

وأوضح مستطرداً : « زارت المنظمة هذا المكان سابقاً، وتمت منح الموافقة لها بإنشاء الملعب الحر لرياضة التزلج والاهتمام بهذه المهارات من الشباب وقامت بتسجيل الموهوبين، حيث صرح المسؤولون بها بأنه يمكن المشاركة بها عالمياً».

وأردف بالقول : « سيتم إنشاء نادٍ لرياضة (السكيب)  وسيكون به مشرفون ومدربون، وستتمكن من خلاله المواهب الرياضية المترددة عليه خوض المنافسات والمسابقات المحلية والعالمية، كما نذكر بأن الملعب مخصص للشباب من الجنسين لأن هناك فتيات يمتلكن مهارات في هذه الرياضة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى