رياضة

اغتيال لاعب في الإكوادور يذكر العالم بمقتل إيسكوبار

ذكرت وسائل إعلام إكوادورية أن لاعبا بالدوري المحلي اغتيل رميا بالرصاص في أحد الأحياء الشعبية في مدينة غواياكيل، التي ينتمي إليها فريقه.

وأوضحت أن الضحية واسمه إدوين إسبينوزا, وهو لاعب خط الوسط بفريق غواياكيل ويبلغ من العمر 20 عاما، تلقى رصاصات من مسافة قريبة, ولم يتمكن المسعفون من إنقاذه.

ولم تعرف إلى حد الآن أسباب ودوافع الجريمة, والتي تعيد إلى الأذهان قتل المدافع الكولومبي أندريس إيسكوبار بعد كأس العالم 1994, الذي نظمته الولايات المتحدة ولم تتمكن فيه كولومبيا من تخطي الدول الأول بعد هزيمتين أمام رومانيا والبلد المضيف, واشتهر إيسكوبار يومها بتسجيله هدفا في مرمى فريقه.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى