أخبارألرئيسيةالأوليمحليات

اختطاف مدير الرقابة علي الأغذية والأدوية بطرابلس

 كتب / عبد الله المقطوف

حمل موظفي المركز الرقابة علي الأغذية والادوية بطرابلس ومدراء الفروع والمكاتب بمختلف ربوع ليبيا المجلس الرئاسي ووزارة الداخلية وكافة الجهات الاعتبارية مسؤوليتها اتجاه عملية اختطاف السيد د.محمد عمر حسن مدير عام المركز الذي تعرض يوم الثلاثاء الموافق 16يوليو لعملية اختطاف من قبل مجهولين بعد أن قاموا بإطلاق النار عليه وإستيقافه في العاصمة طرابلس ونقل بعدها الي مكان مجهول ولايزال مختفي اليوم الثاني ولايعلم مصيره بعد الامر الذي ادي الي تعليق العمل بالمركز وجميع الفروع والمكاتب والمنافذ التجارية شرقا وغربا بجميع انحاء البلاد تضامنا مع المختطف ،كمل اصدر العاملين والموظفين بيانا استنكروا فيه هذا العمل الاجرامي داعيين كافة المنظمات الحقوقية ووسائل الاعلام من تسليط الضؤ علي هذا الفعل الجبان الذي يسعي مرتكبيه من محاربة الشخصيات الوطنية وذلك علي حساب مصالحهم الشخصية وتكديس الاموال بطريقة او اخري علي حساب مصلحة وصحة وسلامة المواطن الكريم .

يذكر بان السيد محمد عمر حسن من الشخصيات البارزة والتي عرفت بالوطنية والشجاعة في اتخاذ القرارت الصارمة في تسير العمل اليومي وعدم تهاونه مع اي شبهات تجارية يكون المواطن والمستهلك ضحية لها منذ توليه مهامه كمديرا عاما للمركز ،كما قام باصدار القرارات اللازمة لاقفال بعض المحال التجارية والصيدليات والمطاعم داخل العاصمة طرابلس نظرا لعدم مطابقتها والتزامها بالقوانين واللوائح نهيك عن مصادر ومنع ادارة المركز وفروعها ومكاتبها دخول بعض الشحنات والبضائع من ادوية ومواد غدائية ولحوم فاسدة بالرغم من كل المحاولات الفاشلة والابتزاز والتهديد الذي تتعرض له ادارة المركز والعاملين به من لجان ميدانية وفرق عمل ومسؤولين عن منح التراخيص والاوذونات والافراج ومايترتب عليه من مسؤوليات .

ونظرا لخطورة هذا العمل الاجرامي توالت البيانات والاستنكارات من قبل كافة الموظفين التابعين للمركز ومن ضمنها موظفي فرع طرابلس وبنغازي والزاوية وغيرها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى