أخبارألرئيسيةاقتصاد

اجتماع موسّع لرئيس الحكومة لمتابعة أوضاع شركة البريقة

عقد صباح اليوم الاثنين بديوان المؤسسة الوطنية للنفط، اجتمع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميدالدبيبة، اليوم الإثنين بحضور وزراء النفط والغاز محمد عون، والاقتصاد والتجارة محمد الحويج، والمالية خالد المبروك، ووكيلي وزارة المواصلات لشؤون النقل البحري والنقل الجوي، ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، ومدير شركة البريقة لتسويق النفط، وعضو مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، ومدير شركة النقل البحري، وعدد من مديري الإدارات الفنية بشركة البريقة.

بحث الاجتماع الموسّع الالتزامات القائمة على شركة البريقة، وآلية تحديد الاحتياجات من الوقود، والمشاكل التي تواجه الشركة مع شركات التوزيع، إلى جانب عرض مشروع إنشاء خزانات جديدة للشركة في مدينة طرابلس.

وأكد الدبيبة خلال الاجتماع، على ضرورة البدء بتسوية الالتزامات بين وزارة المالية وشركة البريقة، من أجل تصحيح أوضاع الشركة، مشددا على ضرورة مراقبة تنظيم ملف المحروقات من حيث العلاقة بين شركة البريقة وشركات التوزيع، بحيث يتم متابعة العلاقة التعاقدية من كافة جوانبها.

وأصدر رئيس الوزراء تعليماته لمصلحة أملاك الدولة بالشروع في إجراءات تسليم الموقع الجديد لشركة البريقة للبدء بتنفيذ مشروع إنشاء خزانات جديدة لضمان ديمومة توفر الوقود، في ظل ما تعانيه شركة البريقة جراء عدم وجود خزانات لها منذ أكثر من 8 سنوات، الأمر الذي يؤدي إلى نقص الكميات بين حين وآخر.

وفي ختام الاجتماع، جرى الاتفاق على جملة من الخطوات الإجرائية التي تساهم في استقرار الشركة، وتعزيز قدرتها على أداء مهامها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى