أخبارألرئيسيةاقتصاد

اجتماع موسع لمتابعة معدلات الإفصاح والشفافية ومعالجة المخصصات المالية.

عقد النائبَين بالمجلس الرئاسي عبدالله اللافي وموسى الكوني، اجتماعا موسعا بقاعة الاجتماعات بديوان المحاسبة، حضره رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة، ورئيس ديوان المحاسبة، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي، ونائب رئيس الوزراء، ووزراء المالية، والتخطيط المُكلف، والدولة لشؤون مجلس الوزراء ورئيس الحكومة، ومستشار المحافظ، ومديرَي إدارتَي القانون بديوان المحاسبة ووزارة المالية، وعدد من الإدارات الفنية بالمؤسسات المختلفة.

وتحدث الكوني، خلال افتتاحه الاجتماع الذي خُصص لمتابعة معدلات الإفصاح والشفافية لدى الأجهزة التنفيذية والحكومية المختلفة، عن ضرورة زيادة معدلات الإفصاح، ومتابعة الإنفاق وترشيده، والعمل على تقديم الخدمات للمواطنين.

وأكد المجتمعون على أهمية التنسيق المشترك بين الجهات الرقابية والتنفيذية لتحقيق العدالة في التوزيع بما يتوافق عدد السكان والتوزيع الجغرافي في المشروعات التنموية، كما تطرقوا لخطط الإصلاح الاقتصادي وإدارة المرحلتين الحالية والقادمة.

وتمت في ختام الاجتماع معالجة المخصصات المالية للباب الأول لتتمكن القطاعات من صرفها وفق القوانين الصادرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى