ألرئيسيةرأيعبدالرزاق الداهش

اتمنى أن أكون على خطأ

بوضوح

بقلم : عبد الرزاق الداهش

إذا كان عدم تحقق حالة اتفاق بين أعضاء منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس يعني الفشل، فإن تحقق التوافق ليس بالضرورة يعني النجاح.

فالسؤال ليس اتفقوا او لم يتفقوا، بل على ماذا توافقوا؟

قد نكون امام طبعة ثانية منقحة لا تفاق الصخيرات، تنتهي بمرحلة انتقالية رابعة، او حرب خامسة.

قد نكون امام نسخة ليبية لاتفاق الطائف، يمكن أن يضع نهاية للحرب، ولكنه لا يضع بداية للسلام.

منذ أن بدأنا في عملية التثليث، والاقاليم الثلاثة، ومنّا امير، ومنكم أمير، ونحن مازلنا لم نخرج من ثالوث، محمد عابد الجابري، (الغنيمة والقبيلة والعقيدة)، والذي مازال يحكم الذهن الليبي.

منتدى تونس قبل أن يبدأ انقسم إلى اربع منتديات، حتى لا نقول اربعة مرابيع، وتحولت ليبيا من وطن إلى غنيمة، واحتدم منطق الشوكة والسكين.

هناك المزيد من ما هو محبط، ولكن نتمنى أن تكون تقديراتي خاطئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق