ألرئيسيةتقاريررياضة

اتحاد الكرة وإعلان بيان انسحاب المنتخب من الشان .. هل الأزمة في نهايتها أم تدخل مرحلة جديدة!

شكل بيان اتحاد الكرة بالتلويح والتهديد بعدم مشاركة المنتخب في الشان على خلفية قرار قضائي بقفل حسابات اتحاد الكرة التجارية صدمة وردود فعل واسعة في الوسط الرياضي وتأثير ذلك على المشهد الكروي وما آلت عليه اللعبة الشعبية الأولى من تخبط ومشاكل وتداخل وهموم قد يؤثر مباشرة على مستقبل كرة القدم الليبية.
وأقر اتحاد الكرة بوجود أزمة مالية خانقة بعد الحكم القضائي بتجميد أرصدة وحسابات الاتحاد الليبي بما فيهم حسابه بتونس الذى يتلقى منه الاتحاد الليبي الدعم السنوي من الفيفا إضافة لمكافأة الشان عام 2014 التي قدرت بربع مليون دولار ولم يعلن عن مصيرها وأين صرفت.
وتساءل الشارع والوسط الكروي وأغلب المهتمين بكرة القدم عن مغزى اختيار التوقيت الزمني لإصدار اتحاد الكرة هذا البيان واعتبر أغلبهم أن الاتحاد الليبي لن يعتذر وأن فرسان المتوسط لن يغيبوا عن المباراة الإفتتاحية للشان أمام المنتخب الجزائري بل أن البيان ما هو الا ابتزاز من اتحاد اللعبة.
كان الاتحاد الليبي لكرة القدم قد سعى خلال الفترة الماضية لفتح حسابات جديدة بمصارف غير حكومية بعد وصول مبلغ مالي للاتحاد من الفيفا كمستحقات بشأن حقوق النقل التلفزيوني للمنتخب الوطني في رحلة تصفيات كأس العالم.
وكان النائب العام قد اصدر قرارا موجها للجنة الأولمبية منذ أشهر بتشكيل لجنة تسييرية للاتحاد الليبي لكرة القدم من جراء تداعيات قضية الشكوى التي قدمها رئيس الاتحاد الليبي الأسبق أنور الطشاني وابراهيم شاكة ببطلان انتخابات عمومية الاتحاد الليبي لكرة القدم برئاسة عبدالحكيم الشلماني وهي الشكوى التي تصدرت المشهد الكروي منذ عام ونصف وتصل غدا الأحد الى مرحلتها الحاسمة .
وفي كل الأحوال ستكون الساعات المقبلة حبلى بالمفاجآت في مصير المنتخب الوطني وستكون هناك رد على بيان اتحاد اللعبة الذي يتلقى سنويا دعما ماليا قدره مليون دولار تدخل في حسابات الاتحاد على أربع دفعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى