ألرئيسيةالأوليالثقافية

إعلان نتائج مسابقة الطاهر الزاوي للشعر الفصيح

كتب : أحمد عبد الرحمن

فازت الشابة فاطمة الزهراء مفتاح اعموم بجائزة (الشيخ الطاهر الزاوي للشعر الفصيح) في دورتها الأولى التي أقيم محفلها يوم الخميس الماضي 21 مارس 2019 في قاعة الخيمة بفندق راديسون بلو المهاري سابقاً، وبلغت قيمة الجائزة الأولى عشرة آلاف دينار ليبي سلمت للفائزة في ختام الحفل من قبل اللجنة المحكمة.

كما فاز الشاعر الشاب هود عبدالكريم الأماني بالترتيب الثاني وتحصل على سبعة آلاف دينار ليبي، واحتل الشاعر أحمد علي الفاخري الترتيب الثالث متحصلاً على مبلغ أربعة آلاف دينار ليبي، وجاء في الترتيب الرابع الشاعر محمود إدريس العوامي الذي تحصل على ألفي دينار ليبي، أما الترتيب الخامس والأخير فقد احتله الشاعر نوري عبدالله الفايد الذي فاز بألف دينار ليبي.

وأقيم الحفل الختامي لمسابقة الشيخ الطاهر الزاوي للشعر الفصيح تزامناً واحتفاءً باليوم العالمي للشعر الذي يوافق 21 مارس من كل عام، ونظم الحفل إلى جانب مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية أيضاً الهيئة العامة للثقافة، واختير لهذه الدورة شعار (الشعر ديوان العرب – دورة الشاعر أحمد بن حسين البهلول).

وقد تنافس حوالى عشرين شاعراً وشاعرة فيما بينهم جاءوا من مختلف المدن الليبية، وكان معظمهم منتميا إلى فئة الشباب، من أجل إحراز التراتيب الأولى، وعملت اللجنة المحكمة من جانبها على الاستماع لجميع المشاركات وقد قيمت القصائد الملقاة وفق المعايير الفنية التي تحكم بحور الشعر وتفرعاته.

وألقيت في مستهل الحفل عدة كلمات استهلها مدير اللجنة التسييرية للهيأة العامة للثقافة حسن اونيس بقوله إن جائزة الطاهر الزاوي للشعر تُعد تظاهرة ثقافية تترجم جهود القيمين عليها، وتعد المشاركات التي تقدم بها الشعراء مظهراً من مظاهر الإبداع الشبابي.

ومن جهته قال سالم القمودي رئيس مؤسسة الطاهر الزاوي إن مؤسستهم تهتم بالحركة الأدبية وتشجيع الشعراء وتعمل على إبراز المواهب الناشئة.

مضيفاً: “هذه الجائزة تأتي دعماً للحركة الثقافية الأدبية في بلادنا من خلال إذكاء جذوة التنافس الشريف بين أبنائه وشحذ الهمم وقرائح الشعراء بين الشباب وتهدف إلى جمع شتات الوطن تحت مظلة الشعر”.. منوهاً في ختام حديثه إلى أن الشعر العربي الفصيح ما يزال في صدارة المشهد الأدبي.وتجدر الإشارة إلى أن الإعلان عن تأسيس وإطلاق مسابقة الشيخ الطاهر الزاوي للشعر الفصيح كان يوم 5 أغسطس 2018 بمدينة طرابلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى