منصة الصباح

ندوة حول “إشكاليات التأمين على المشاريع المتوقفة” من الناحية الفنية والقانونية والمالية

ندوة حول “إشكاليات التأمين على المشاريع المتوقفة” من الناحية الفنية والقانونية والمالية

تستعد شركة القافلة للتأمين وشركة بيت الخبرة لتنظيم ندوة لمناقشة إشكاليات التأمين على المشاريع المتوقفة من الناحية الفنية أو القانونية والمالية .

تحت رعاية الشركة الليبيه للحديد والصلب وشركة البركة للتأمين وشركة تريبوليس لوساطة التأمين وشركة ليبيا لاعادة التأمين وشركة سينغال لاعادة التأمين

وتنطلق هذه الندوة من رؤية قوامها ضرورة قيام قطاع التأمين الليبي بالتصدي للمهام الوطنية الكبرى والتي تنتظم فيها عملية استكمال المشاريع المتوقفة في ليبيا، وهي تعد بالآلاف، ودور قطاع التأمين من هذه الناحية هو دور مساند لجهود الدولة لاستكمال المشاريع المتوقفة على التي تعد على رأس اولوياتها ضمن المشروع الوطني الكبير المعروف ببرنامج ” عودة الحياة ”

أمًا المشاريع موضوع الندوة فكانت قد توقفت بعد ثورة 17 فبراير 2011 وما صاحبها وتلاها من صراعات.

والمشاريع موزعة على كامل مساحة ليبيا وتتكون بمعظمها من مشاريع إسكان كبيرة ومرافق عامة وبنية تحتية.

القيمة التعاقدية للمشاريع تتجاوز بليون دولار أما قيمتها الحالية ، بعد أخذ عامل التضخم وانخفاض
سعر صرف الدينار الليبي بالحسبان، فمن المؤكد أنها تتجاو الرقم المذكور.

ومن المنتظر أن تقدم الندوة تقديرا واقعيا ودقيقا للقيمة الحالية للمشاريع المتوقفة كما قيمتها عند التعاقد عليها.

ونظرا لعدد وقيمة المشاريع المتوقفة، فإن موضوع التأمين عليها يكتسي أهمية كبيرة من منظور كلفة التأمين ومقدرة سوق التأمين الليبي على الاحتفاظ بمخاطر التأمين على تلك المشاريع بما يؤدي إلى تقليص حجم التغطيات التأمينية المسندة لمعيدي التأمين واستثمار هذه السانحة الفريد لتنمية قطاع التأمين وتعزيز احتياطاته الفنية.

من المنتظر أن تعالج الأوراق التأمينية المدرجة على برنامج الندوة البدائل المتاحة للتعامل مع موضوع التأمين على المشاريع المتوقفة بما يعزز دور قطاع التأمين الليبي ويطور علاقاته مع أسواق التامين العربية والعالمية على أسس تحترم مصالح الأطراف المعنية.

هذا مع العلم أن كلفة التأمين على المشاريع تصل إلى مئات ملايين الدولارات.

وشركة القافلة للتأمين تعتبر أن التأمين على المشاريع المتوقفة خليق بتكوين جيل من مكتتبي التامين الهندسي إذا ما عولج موضوع التأمين بكفاءة وحنكة بعيدا عن المنافسة السعرية الضارة.

يشارك في الندوة لفيف من خبراء التأمين الليبيين والأجانب وخبراء في قانون عقود الإنشاءات والتأمين عليها فضلا عن خبراء في مجال معاينة وتسوية الخسائر التأمينية.

ويحضر الندوة ممثلون عن أصحاب المشاريع المتوقفة، وهم جهات حكومية لهم حضورهم في
الحياة الاقتصادية ، وممثلون عن شركات التأمين الليبية والهيئات الاقتصادية.

كما يحضرها عدد من الضيوف العرب والأجانب يتقدمهم الأمين العام للاتحاد العام العربي للتأمين.

ويتوقع أن يصدر عن الندوة عدد من التوصيات التي تصب في متابعة تنفيذ الأفكار التي يطرحها المحاضرون وكذلك عقد سلسلة من ورش العمل للخوض في تفاصيل وعمق المواضيع التي ستلقي
الندوة الضوء عليها.

والمؤمل ان يفتتح دولة رئيس مجلس الوزراء، المهندس عبد الحميد الدبيبة أعمال الندوة تعبيرا
عن اهتمامه حكومته بالندوة ومخرجاتها.

شاهد أيضاً

الدبيبة يُصدر تعليمات عاجلة لتوفير احتياجات مرضى ضمور العضلات

    عقد رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة، اليوم الاثنين ، اجتماعًا هامًا مع منظمة مرضى …