أخبارألرئيسيةالأوليليبيا

إثر عودته لأرض الوطن :السراج: قرار السلم والحرب كلاهما يحتاج إلى الشجاعة

الصباح – وكالات

أكد رئيس المجلس الرئاسي « فائز السراج « أن حكومة الوفاق ملتحمة بكوادرها وبلدياتها وقواتها المسلحة والمساندة وتتخذ قرارها مجتمعة سواء في الحرب أو السلم ..

جاء ذلك في تصريح صحافي إثر وصوله إلى العاصمة طرابلس في ختام جولته الخارجية التي شملت كلا من ايطاليا وتركيا وروسيا حيت وقع على اتفاق وقف إطلاق استجابة لمبادرة الجمهورية التركية وجمهورية روسيا الاتحادية، حقنا لدماء الليبيين وفي إطار الثوابت الوطنية..

وقال السراج إن رسالة التوقيع على الاتفاق هي استجابة لدعوة السلم التي لا تقل شجاعة عن دعوة الحرب، على حد وصفه ..

وكان رئيس المجلس الرئاسي « فائز السراج » والوفد المرافق له قد وصل مساء الثلاثاء إلى أرض الوطن .. وكان في استقبال السراج لدى وصوله إلى مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس نائبا رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، وعبد السلام کاجمان، وعضو المجلس أحمد حمزة، وعدد من الوزراء ووكلاء الوزارات وقيادات عسكرية وأمنية، وأعضاء بمجلس النواب والمجالس البلدية وشخصيات وفعاليات سياسية واجتماعية..

ورحب النائب معيتيق برئيس المجلس الرئاسي ورئيس المجلس الأعلى للدولة والوفد المرافق لهما محييا نجاحه في إيصال رسالة الشعب الليبي الحقيقية إلى الأطراف الدولية..

وشكر رئيس المجلس الرئاسي مستقبليه قائلا : إن هذا التواجد لمختلف مكونات وكوادر الدولة هو رسالة بأننا نتخذ القرار مجتمعين سلما أو حربا، مستعدون لمسارات السلم الذي يحتاج إلى شجاعة ، وإذا اختاروا الحرب فنحن مستعدون وواثقون من قدراتنا، وعلى الباغي تدور الدوائر..

وتوجه الرئيس بتحية تقدير واعتزاز لقوات الجيش الليبي والقوة المساندة الذين أفشلوا بشجاعتهم وتضحياتهم مشروع عسكرة الدولة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق