أخبارألرئيسيةعربي ودولي

أفغانستان..إقالة قائد شرطة كابول مع ارتفاع عدد الهجمات في العاصمة

 

الصباح/أ ف ب: أقالت وزارة الداخلية الأفغانية الأحد قائد شرطة كابول عقب سقوط صاروخ على المجمع الرئاسي الأسبوع الماضي وتزايد عدد التفجيرات المحدودة في العاصمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عريان لوكالة فرانس برس أن السلطات أقالت أمان الله واحدي الذي يشرف على الأمن في كابول وضواحيها، مع مسؤولَين آخرَين على الأقل من الرتب الوسطى، على خلفية “تفاقم انعدام الأمن مؤخرا” في العاصمة.

وأكد مسؤول أمني كبير رفض ذكر اسمه تنحية واحدي.

وقال المسؤول لفرانس برس “الناس قلقون والرئيس غاضب بسبب هذه الهجمات”، وأضاف “ستجري قريبا تغييرات أخرى في القيادة الأمنية لكابول”.

وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب 19 آخرون خلال احتفالات يوم الاستقلال الثلاثاء بعد سقوط أكثر من عشرة صواريخ على المنطقة الخضراء المحصّنة في كابول، التي تستضيف عددا من السفارات والمباني الحكومية المهمة.

كذلك، تعرض المجمع الرئاسي للقصف، ما أدى إلى إصابة عدد من حرس الرئيس.

وتزامن الهجوم مع سلسلة من الهجمات في المدينة بواسطة قنابل لاصقة، وهي متفجرات يدوية الصنع تلصق بالعربات عبر مغناطيس وتستعمل خصوصا لاستهداف القوات الأمنية.

وكشف مسؤولون السبت عن انفجار أربع قنابل لاصقة على الأقل في العاصمة، ما أدى إلى مقتل مسؤول أمني على الأقل وإصابة ستة آخرين بينهم مدنيون.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن ارتفاع الهجمات في العاصمة بواسطة هذه القنابل، لكن وزارة الداخلية استمرت في تحميل طالبان المسؤولية.

وقال طارق عريان إن أكثر من 100 من عبوة يدوية الصنع، بينهما قنابل لاصقة، انفجرت في أفغانستان خلال الأسبوعين الأخيرين.

وقتل سبعة مدنيين على الأقل الأحد في ولاية غزنة شرق البلاد نتيجة قنبلة ألصقت في عربتهم، وفق المتحدث باسم الحاكم واحد الله جمعة زاده.

ولم يتسن الوصول في حينه إلى متحدث باسم طالبان للتعليق على الاتهامات الموجهة لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق