أخبارألرئيسيةالأوليعربي ودولي

أرقام صادمة عن نسب الفقر في الاتحاد الأوروبي

الصباح – وكالات

أعلن المكتب الإحصائي للإتحاد الأوروبي ” يوروستات ” في تقرير نشره أنه في عام 2018 كان هناك ما يقارب 109 مليون شخص أو ما نسبته 21.7 ٪ من سكان الإتحاد الأوروبي عرضة لخطر الفقر أو الإقصاء الإجتماعي.

هذه الأرقام الصادمة تشير إلى أن واحداً من كل ستة أشخاص أوروبيين يعانون من الفقر وواحد من كل 17 شخصاً يعاني من الفقر المتقع بينهم ما يزيد عن 20 ٪ من الرجال وحوالي 22.5 ٪ من النساء.

إلّا أن هذه النسب تتباين بشدة بين دولة أوروبيةٍ وأخرى كما أوضحت التقارير المرفقة.

ففي سبع دول أعضاء في الإتحاد الأوروبي، هناك شخص واحد من بين كل أربعة أشخاص معرض لخطر الفقر. في المقام الأول: بلغاريا، حيث يشكل خطر الفقر الأعلى نسبة (32.8%)، تليها رومانيا (32.5%) ، واليونان (31.8 %) وإيطاليا (27.3 %) وإسبانيا (26.1 %).

الأرقام تشير أيضاً إلى أن 1 ن كل 17 أوروبياً يعانون من الفقر المادي الشديد. هذا يعني أنهم يعيشون ظروف معيشية صعبة بسبب نقص الموارد، على سبيل المثال عدم القدرة على تحمل الفواتير وسدادها.

نوبل في الاقتصاد

تم نشر هذه البيانات المثيرة للقلق بعد أيام قليلة من منح جائزة نوبل للإقتصاد لثلاثة من الخبراء لعملهم في مكافحة الفقر في العالم. كنتيجة مباشرة لأبحاثهم، التي تسمح بتلقي أكثر من 5 ملايين طفل دروساً بمدارس في الهند، البلد الذي يعيش فيه ربع فقراء العالم.

يذكر أن التوترات التجارية والضغوطات الإقتصادية بدواعٍ سياسية والتي شهدها العالم في الفترات الأخيرة انعكست وساهمت بشكل كبير في تفاقم الوضع. ومن ناحية أخرى، فإن قوة التجارة وعائدات التصدير من شأنها تحسين الوضع المالي العام لهذه البلدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى